حمل تطبيق الدليل من هنا


قوانين المجتمع عدد مواضيع المجتمع: 55

لهذه الأسباب يجب تنظيم الوقت

كلّنا نواجه المشاكل مع الوقت ولا نستطيع أن نسرعه ولا أن نبطئه، نحتاج إلى الكثير منه، ولا نعرف أين نجده، لكننا فجأة نتساءل أين ذهب كلّه، لكن الوقت ليس هو المشكلة الرئيسية، فالوقت هو السيولة عينها التي تُعطى لكلّ الناس، وبالعدل والمساواة وكلّ يوم، المشكلة إذن أنّ كلّاً منا ومعظمنا يترك الكثير منه، يتسلل عبر أصابعه، لأنّنا لم نتعلم أبداً كيف ننظم إدارة وقتنا.. أهلنا لم يجلسون معنا ليكلمونا عن حقائق الوقت، ومهاراة إدارة الوقت ليست جزءاً من أية دراسة أكاديمية، ولعدم معرفتنا كيف نُدير وقتنا بكفاءة، نبقى مستخدمين الأسس الطبيعية أو التعامل الطبيعي مع الوقت وهو (أخذ الأمور كما هي)، وأن يقوم المرء بما يشعر برغبة في عمله دون تنظيم أو مواعيد أو تخطيط، وما الخطب في هذا.. لقد كان المرء ناجحاً ونحن صغار وكان العيش من يوم إلى يوم سهل جداً ولم نكن نقلق أبداً في أي شيء يمضي وقتنا طالما بدا لنا أنّ هناك الكثير من الوقت وساعات طويلة قبل انتهاء المدرسة، أيام كثيرة قبل عطلة الصيف، أسابيع عديدة قبل عيد الميلاد، الكثير من السنوات قبل أن نتعلم قيادة السيارات، أيام الطفولة كانت أوقاتاً أكثر سهولة ولكن لسوء الحظ إنّه يأتي اليوم ويذهب ولا يعود ونظام العيش يوماً فيوم ساري المفعول، بالنسبة لأكثرنا ونصل لدراستنا العليا بسرعة لماذا؟ لأنّ هذا هو الوقت الذي نبدأ فيه في وضع الأهداف الأكثر أهمية لنا وليس فقط لأهلنا. نصبح مشاركين أكثر وبنشاطات هامة مثل الرياضة والموسيقى أو النوادي ومعظم مواعيدنا تتطلب الوقت، في الكلية نبدأ التفكير بمستقبلنا المهني، ندرس فقط ما يؤهلنا لهذا حتى إنّنا قد نحاول أن نجد عملاً لجزء من الوقت، ولكي نُحقق أهدافنا يجب أن نلزم أنفسنا بالعديد من الخطوات لنصل، يجب أن نخطط، نُظم إدارة وقتنا وبالرغم من أنّ المرء يميل بطبيعته أن يدعي أن لا وقت لديه يمضيه في التنظيم ووضع الجداول أو اللوائح فإنّ هذه هي أفضل وسيلة لتوفير الوقت، إذن قد لا يكون هناك ما يكفي من وقت.